اضطراب تشتت الانتباه وفرط الحركة في غرفة الصف نصائح للمعلمين والوالدين

يمكن أن يتوقع المعلم، في أي لحظة من اللحظات، وجود طالب على الأقل يعاني من اضطراب تشتت الانتباه و/أو فرط الحركة(ADD/ADHD). ويكون السلوك الاندفاعي والتخزيني لهؤلاء الطلاب مشتتاً لكل من يوجد في غرفة الصف. ولكن هناك استراتيجيات يمكنك أن تستعملها لكي تساعد الطلاب ذوي تشتت الانتباه وفرط الحركة على تحويل طاقتهم وتركيز انتباههم بحيث يحققون أقصى ما يستطيعون من إمكانيات ـ كما يمكنك أن تدير دروسك بأقل تقاطعات ممكنة.

 

سوف نبحث في هذه المقالة:

  • تعليم الأطفال ذوي تشتت الانتباه وفرط الحركة
  • ماذا يمكن أن يفعل المعلمون ليساعدوا هؤلاء الأطفال؟
  • تكييف الغرف الصفية لاستيعاب الأطفال ذوي تشتت الانتباه وفرط الحركة.
  • أساليب تعليم الأطفال ذوي تشتت الانتباه وفرط الحركة
  • نصائح مدرسية للوالدين
  • خدمات تربوية خاصة
  • الروابط الالكترونية ذات العلاقة

 

تعليم الأطفال ذوي تشتت الانتباه وفرط الحركة

إذا كنت معلماً، فإنك ستتعرف على هؤلاء الطلاب بسهولة: إنهم الذين ينظرون إلى الخارج من نافذة الصف، ويستبدلون صورة عصفور في حالة طيران بدرس الرياضيات. إنه الطفل الذي لا يستطيع أن يجلس على المقعد لو ثبتّه بصمغ قوي جداً. إنه الطفل الذي يجيب على السؤال "من يستطيع أن يخبرني ما تضمنه اللائحة السادسة للإنسان؟ "بقوله" سيدة م، هل تصبغين شعرك؟"

إن الأطفال الذين يظهرون أعراضاً تميزهم كعدم الانتباه وفرط الحركة والاندفاعية يمكن أن يولدوا الإحباط عند المعلمين. فأنت تعلم أن هناك عقولاً عند هؤلاء ولكن لا يبدو أنهم يركزون على المادة التي تعمل أنت جاهداً على تقديمها لهم. كما أن سلوكهم تأخذ من الوقت المخصص للتدريس وتعيق سير الحصة الصفية بأكملها.

 

التحديات التي يفرضها اضطراب(ADD/ADHD) في غرفة الصف

فكّر فيما يتطلبه أي موقف مدرسي من الأطفال: أن يجلسوا ساكتين. أن يستمعوا بهدوء. أن ينتبهوا جيداً. أن ينفذوا التعليمات. أن يركزوا على المادة. هذه هي الأمور التي يجد أطفالك تشتت الانتباه وفرط الحركة صعوبة في عملها ـ ليس لأنهم لا يريدون ذلك، وإنما لأن عقولهم لا تسمح بذلك. وهذا مما يجعل تعليمهم أمراً صعباً بطبيعة الحال.

يتسبب أطفال تشتت الانتباه وفرط الحركة بالتحديات التالية للمعلمين:

  • إنهم تطلبون مزيداً من الانتباه لأنهم يتحدثون في غير دورهم ويتحركون في أرجاء الغرفة.
  • يجدون صعوبة في تنفيذ التعليمات، خاصة عندما تقدم على شكل قائمة.
  • غالباً ما ينسون كتابة الواجب المنزلي المطلوب منهم، أو ينسون أداء الواجب أو يحضرون واجبات غير تامة إلى المدرسة.
  • يفتقرون غالباً إلى ضبط الحركات الدقيقة مما يجعل تدوين الملاحظات أمراً صعباً ويجعل الخط محاولة للقراءة.
  • يجدون غالباً صعوبة في العمليات التي تتطلب خطوات منظمة، كالقسمة الطويلة وحل ا لمعادلات.
  • يجدون عادة مشكلة في التعامل مع المشاريع طويلة المدى حيث لا يتوفر لهم الإشراف المباشر.
  • لا يبذلون أقصى طاقتهم في الأعمال الجماعية وربما يمنعون المجموعة من تحقيق أي إنجازات.

إن هؤلاء الطلاب يدفعون ثمن هذه المشكلات في  العلامات المتدنية التي يحصلون عليها، وفي التوبيخ والعقاب، وإغاظة الزملاء لهم، والتقدير المنخفض من تقدير الذات. وأنت، في أثناء ذلك كله، تتلقى الشكاوي من الوالدين الذين يشعرون أنك لم تكن أميناً في تدريس أطفالهم، فتشعر بالذنب لأنك لا تستطيع الوصول إلى الأطفال ذوي تشتت الانتباه وفرط الحركة.

ماذا يمكن أن يفعل المعلمون لمساعدة هؤلاء الأطفال

كيف، إذن، ستعلّم طفلاً لا يمكن أن يجلس هادئاً ويستمع لك؟ والإجابة على السؤال هي: بكثير من الصبر والإبداع والاتساق. دورك كمعلم هو تقويم احتياجات كل طفل وجوانب قوته. وبعد ذلك يمكنك أن تطور استراتيجيات تساعد الطلاب ذوي تشتت الانتباه وفرط الحركة على التركيز، والثبات على المهمة، وتعلّم أقصى ما يستطيعون. وتقوم البرامج الناجحة لأطفال تشتت الانتباه وفرط الحركة على التكامل بين ثلاثة مكونات هي:

  • المواءمة: ماذا يمكنك أن تفعل كي تجعل التعلم عند أطفال تشتت الانتباه وفرط الحركة أمراً سهلاً؟
  • التعليم: الطرائق التي تستعملها في تعليمهم.
  • التدخل: كيف تنتبه للسلوكات التي تعيق التركيز أو تشتت الطلاب الآخرين.

 

إن الأداة الأكثر فاعلية، على أية حال، في مساعدة طفل تشتت الانتباه وفرط الحركة هي اتجاهك الايجابي نحوه. اجعل الطفل شريكاً لك بقولك" دعنا نفكر معاً في طريقة تساعدك في إنجاز عملك".

أكد للطالب أنك سوف تبحث عن السلوك الجيد والعمل النوعي، وعندما ترى ذلك عززه بالمديح الفوري والصادق. وأخيراً ابحث عن طرق تثير بها دافعية الطالب ذي تشتت الانتباه وفرط الحركة بعرض جوائز وفقاً لنظام النقاط أو الرموز.

التعامل مع السلوك الصفي التخريبي

لكي تتغلب على السلوك الذي يستقطع وقت الطلاب الآخرين، جرّب إشارتين تحذيريتين مع الطلاب ذوي تشتت الانتباه وفرط الحركة. وقد تكون هذه الإشارات تلويحاً باليد، أو حركة مقصودة بكتفيك، أو ملاحظة تلصقها على مقعد الطالب. وإذا شعرت أن عليك مناقشة سلوك الطالب، افعل ذلك بينك وبينه. وحاول أن تتجاهل السلوك غير المناسب إذا كان بسيطاً وغير مقصود ولا يشتت انتباه الطالب الآخرين أو يعطل سير الحصة.

مواءمة اﻟ   الصفية للطلاب ذوي (ADHD)

يمكنك كمعلم أن تجري عدداً من التغيرات في غرفة الصف كي تساعد على التخفيف من التشتت والتخريب الذي يفعله طلاب(ADHD).

المقاعد

  • أجلس طلاب(ADHD) في أماكن بعيدة عن النوافذ والأبواب.
  • اطلب من الطالب الذي يعاني من(ADHD) أن يجلس في المقعد الذي أمامك مباشرة إلاّ إذا كان ذلك يشكل مصدر تشتت له.
  • نظم المقاعد على شكل صفوف تواجه المعلم، لأن ذلك أفضل من ترتيب الطلاب حول طاولة أو بشكل يواجه كل منهم الآخر.

تقديم المعلومات

  • وجه تعليماتك واحدة تلو الأخرى وكررها إذا لزم الأمر.
  • ابدأ بالمادة الصفية في أول اليوم الدراسي إذا كان ذلك ممكناً.
  • استعمل المواد البصرية: خرائط، وصور، ورموز الألوان
  • زود الطلاب بمخططات جاهزة من إنتاجك تساعدهم على تنظيم المعلومات عند تقديمها.

 

أعمال الطلاب

  • وفر للطلاب منطقة هادئة وخالية من المشتتات للدراسة الهادئة وأخذ الاختيارات.
  • حضر للطلاب أوراق عمل واختبارات قليلة الأسئلة، وأعطهم اختبارات قصيرة متكررة أكثر من الامتحانات الطويلة.
  • قلل من عدد الاختبارات المحددة بزمن معين.
  • اختبر طلاب (ADHD) بالطريقة التي يفضلونها، كالاختبارات الشفوية أو إكمال الفراغات.
  • بيّن للطلاب كيف يستعملون مؤشراً أو يضعون إشارة على الكتاب كي يتتبعوا الكلمات المكتوبة على الصفحة.
  • قسم المشاريع الطويلة إلى أجزاء وحدد هدفاً معيناً يكملونه في كل جزء.
  • اسمح للطلاب أن ينجزوا أكثر ما يمكن من العمل على الحاسوب.
  • اقبل استلام الأعمال المتأخرة وامنح علامات جزئية على الأعمال غير المكتملة.

 

التنظيم

  • اطلب من كل طالب الاحتفاظ بدفتر ملاحظات كبير يمكن أن يضم ثلاثة مواضيع وتخصيص جزء لكل موضوع وتأكد أن كل ورقة تحفظ بهذا الدفتر مثقبة بطريقة صحيحة وأنها وضعت في الجانب الأيمن للدفتر وفي مكانها الصحيح.
  • وزد الطفل بدفتر جيب للملاحظات اليومية السريعة، يضم ثلاثة أجزاء هي الواجبات المنزلية، والأعمال المكتملة، "والبريد" الذي ترسله إلى الوالدين(كنماذج الاستئذان ونشرات رابطة المعلمين والوالدين).
  • لون المواد الخاصة بكل موضوع بنظام رمزي معين.
  • امنح الطلاب وقتاً كافياً ينظمون فيه المواد والتعيينات التي سيأخذونها إلى البيت. وحدّد لهم خطوات الاستعداد للذهاب إلى البيت.
  • تأكد أن لدى طفل (ADHD) نظاماً يستعمله في تدوين التعيينات والتواريخ المهمة.

 

أساليب تدريس الطلاب ذوي (ADHD)

أساليب التدريس التي تساعد طلاب (ADHD) تركز أساساً على توجيه انتباههم نحو الدرس وتحافظ عليه كذلك، مما يجعل عملهم مفيداً للصف بأكمله.

 

بدء الدرس

  • ابدأ الدرس بإشارة صوتية، كصوت المؤقت مثلاً، أو جرس البقرة أو البوق.(يمكنك أن تستعمل إشارات أخرى لاحقاً لتبين الوقت الذي تبقى من الدرس).
  • كتب الأنشطة المتوقعة من الدرس على السبورة.
  • أخبر الطلاب، في بداية الدرس، ما الذي سيتعلمونه وما هي توقعاتك منهم. وأخبرهم عن المواد التي يحتاجون إليها في هذا الدرس.
  • حافظ على التواصل البصري مع كل طفل يعاني من (ADHD).

 

تنفيذ الدرس

  • لتكن تعليماتك بسيطة ومحددة جيداً.
  • نوّع في سرعة التدريس وأدخل فيه أنشطة من أنواع مختلفة. فكثير من طلاب (ADHD) ينجحون جيداً في ألعاب المنافسة أو الأنشطة الأخرى السريعة والحادة.
  • استعمل الأثاث، والخرائط، والوسائل البصرية الأخرى.
  • استعمل إشارة غير مصطنعة مع طالب (ADHD)، كلمة على الكتف، أو لصق ملحوظة على مقعد الطالب، كي تذكر الطالب أن يبقى منكباً على المهمة.
  • امنح طالب (ADHD) فترات استراحة متكررة.
  • اسمح لطالب (ADHD) أن يعصر كرة اسفنجية أو ينقر شيئاً لا يحدث صوتاً كي ينفس عن نشاطه الحركي والجسمي.
  • حاول ألاّ تطلب من طالب (ADHD) الإجابة عن سؤال صعب أو أداء مهمة صعبة أمام الآخرين.

 

إنهاء الدرس

  • لخص النقاط الأساسية
  • إذا عينت للطلاب واجباً، اطلب من ثلاثة طلاب أن يعيدوه، ثم اطلب من الصف كاملاً أن يعيده، وأكتبه على السبورة.
  • كن محدداً فيما تريد أن يأخذه الطلاب معهم إلى البيت.

 

نصائح مدرسية للوالدين

ليس النجاح في المدرسة مسؤولية المعلمين وحدهم. فهناك عدد من الأمور التي يمكن أن يقوم بها الوالدان وتساعد طفلهم الذي يعاني من تشتت الانتباه وفرط الحركة في النجاح المدرسي.

كيف يدعم الوالدان نجاح طفلهما في المدرسة

التوصل مع المعلمين

  • أخبر معلم طفلك عن كافة القضايا المتعلقة بمشكلته والتدخلات الممكنة لعلاجه منذ بداية السنة الدراسية.
  •  اعتقد جازماً أن المعلم يتصرف لمصلحة طفلك وادعم جهوده تبعاً لذلك.
  • كن موجوداً في كافة الندوات والمؤتمرات الخاصة بطفلك سواء بحضورك شخصياً أم على الهاتف.
  • ثقف نفسك حول آثار تشتت الانتباه وفرط الحركة على الأداء المدرسي.
  • تفقد دفتر ملاحظات طفلك يومياً وابحث عن الواجبات المنزلية، وأي اتصالات من المدرسة، وأي فقرات تحتاج إلى توقيعك.
  • تأكد أن لطفلك مكاناً هادئاً بعيداً عن الفوضى يقوم فيه بواجبه المنزلي.

الواجبات المنزلية

  • ساعد طفلك في أداء واجبه المنزلي، وقسّم الواجب إلى مهمات صغيرة وحافظ على تركيز الطفل على تلك المهمة. خصص وقتاً منتظماً للواجب المنزلي واسمح للطفل بفترات راحة متكررة.
  • عزز المهارات الدراسية الجيدة كإبراز الأفكار المهمة، وتدوين الملاحظات، والقراءة الجهرية.
  • امدح طفلك على أي عمل ينجزه بشكل جيد ـ وتذكر أن كلمة "جيد" لا تعني بالضرورة "كامل".
  • تحقق أن الواجب المنزلي المكتمل والمواد الأخرى موجودة حيث يجب أن تكون

 

كيف يدعم الوالدان النجاح المدرسي

عندما يغادر طفلك ذاهباً إلى المدرسة

السلوك

  • صمّم نظاماً من المكافآت للأيام أو الأسابيع الجيدة في المدرسة.
  • امدح طفلك بانتظام على تطوير مهاراته الاجتماعية.
  • تعاون مع المعلم فيما يتعلق بالتدخلات السلوكية.
  • استشر المرشد المدرسي أو النفسي إذا شعرت أن ذلك ضرورياً.

الخدمات التربوية الخاصة

قد يكون طلاب تشتت الانتباه وفرط الحركة مؤهلين للحصول على خدمات تربوية خاصة، التي تخاطب الحاجات الفريدة لهؤلاء الطلاب كي تساعدهم على تعلم ما يتعلمه الطلاب الآخرون. لقد أضيف " اضطراب تشتت الانتباه أو اضطراب تشتت الانتباه وفرط الحركة "إلى فئة" أعطال صحية أخرى" في قانون تربية الأفراد ذوي الإعاقات (IDEA)، والتي فرضت على المدارس تقديم خدمات خاصة للطلاب الذين يحتاجون إليها.

ويمكن العثور على معلومات تفصيلية حول كيف يكون الطفل أهلاً للحصول على التربية الخاصة من الموقع الإلكتروني للمركز الوطني للتوعية بالأطفال المعاقين(NICHY).

 

خدمات التربية الخاصة

إذا تم تقييم أحد طلابك بأنه مؤهل للحصول على تربية خاصة بناء على قانون IDEA، فإنه يطلب من مدرستك أن تجمع كماً كبيراً من المعلومات عن الطفل وتجتمع بعدد من الناس بمن فيهم الوالدان، لمناقشة حاجات الطفل وكيفية سيره وتقدمه في المدرسة. وإذا كنت أنت المعلم الأساسي لصف هذا الطفل، فإنك ستكون حتماً عضواً في هذه المجموعة؛ وربما تدعى للانضمام إليها إذا كنت أحد معلمي الصفوف الإعدادية أو الثانوية. وسواء جلست مع المجموعة أم لا. فسيطلب منك تقديم أمثلة عن سلوك الطفل.

وتوضيح كيف أن سلوكه يعيق التعلم وتقدم كذلك معلومات عن التدخلات التي جربت القيام بها مع الطفل.

 

وعندما يتم تقييم الطفل، فإن إحدى النواتج التالية ستحدث:

  • يثبت أن الطفل يستحق التربية الخاصة. وعندئذ فإن عليك التعاون مع الوالدين ومعلمي المدرسة الآخرين والمهنيين الآخرين المهتمين بتعلم الطفل كي تطوروا ما يعرف ببرنامج التربية المفردّة(IEP). وتتمثل وظيفة برنامج التربية المفردة في تفصيل طريقة التعامل مع مشكلات الطفل الخاصة في غرفة الصف. فإذا كنت عضواً في فريق برنامج التربية المفردة فإنك سوف تساعد في تحديد الخدمات التي تلبي حاجات الطالب ومتى سيحدث التعلم عند هذا الطالب.
  • يثبت أن الطفل لا يستحق التربية الخاصة، يمكن للآباء في هذه الحالة أن يستأنفوا ضد هذا القرار، أو أن يطلبوا إعادة تقويم الطفل تحت البند 504 من قانون التأهيل الفيدرالي لعام 1973، الذي يتبنى تعريفاً أوسع للإعاقة. كما أنه يزود الطفل بخدمات مباشرة قليلة، ولكن يمكن أن ينتهي بفرض كثير من المواء مات الخاصة بالأطفال ذوي تشتت الانتباه وفرط الحركة التي ذكرناها سابقاً.

كن على يقين بان القانون الفدرالي لا يسمح بأن يضغط معلمو المدرسة على الوالدين لكي يعالجوا أطفالهم بالأدوية حال التعرف على حالتهم الصحية، وبأن التعرف على حالة الطفل لا تعني بالضرورة سحبه من الصف الذي تعلّمه. إن وضع الطفل في صف خاص بالتربية الخاصة من شأنه أن لا يوفر له مخرجاً للتعبير عن إبداعاته وطاقاته اللتين تشكلان عادة جزءاً من اضطرابه. إن وظيفتك، كمعلم، هي أن تساعد الطالب الذي تم التعرف عليه بأنه يعاني من اضطراب تشتت الانتباه وفرط الحركة في سهولة الوصول إلى المواد والخدمات المتوفرة، وأن تفعل ما بوسعك لمساعدة هذا الطالب على إدراك إمكاناته وقدراته الكامنة.

22004
تعليقات
إضافة التعليقات